Home منوع ما التغيرات التي تطرأ على أطفالنا في سن المراهقة ؟

ما التغيرات التي تطرأ على أطفالنا في سن المراهقة ؟

ما التغيرات التي تطرأ على أطفالنا في سن المراهقة ؟
0
0

تحدثنا من قبل عن فترة المراهقة . وأنها بالرغم من أنها صعبة ولكنها مفيدة جداً في نضج ونمو أطفالنا .

ولكن سنتحدث الأن ماذا يحدث لأولادنا في سن المراهقة . ولماذا يحدث ذلك التغيير المفاجئ على أولادنا .

حيث تتداول في فم الكثير من الأمهات في تلك الفترة جملة وهي ” مش هو ده ابني الي أنا ربيته ” .

وتشعر وكأنها تتعامل مع شخص جديد ! . فما التغير الذي يطرأ عليهم في تلك الفترة !

ما التغيرات التي تطرأ على أبنائنا في سن المراهقة ؟

يجب أن تعرفي أن هرمونات المرهقة التي تفرز . لا تؤثر فقط على الجهاز التناسلي . ولكن تؤثر أيضاً على جميع أجزاء الجسم  حيث اننا نرى قبل البلوغ كم كبير من التغيرات التي تحدث :

  • تغير في الصوت خاصة عند الأولاد .
  • تغير في شكل الجسم .
  • ظهور الشعر في بعض المناطق .
  • تغير تركيب وتوزيع الدهون في شكل الجسم بين البنت و الولد .
  • و تؤثر هذه الهرمونات أيضاً على طريقة تفكير أولادنا وشخصياتهم ومشاعرهم .

لذا يجب على الأم أن تبدأ بشرح تلك التغيرات لأبنائها . حتى يعرفوا أن كل تلك الأمور طبيعية . ولا داعي أن يشعروا بالإحراج بسببها .

  • وكما تؤثر تلك الهرمونات علي شكل الجسم . فإنها تؤثر على مشاعر وتفكير أبنائنا وشخصياتهم .

حيث دائماً ما يريد الطفل في تلك المرحلة أن يشعر ممن حوله أنه كبير . وأن تكون وجهة نظره مسموعة ويتم تقديرها من من حوله .

  • فيمكن أن يبدأ بعص الأصدقاء بسحب طفلك إلى طرق لا نهاية لعا .

كأن يقنعوه بشرب السجائر . حيث أنهم يجدون في ذلك التصرف شعور بالكبر والقدرة على أتخاذ القرار

  • لذلك يجب أن تشبعي ذلك الشعور عند طفلك من قبل أن يقوم أحد أخر بإشباعه .
  • كما يميل الأطفال في ذلك السن إلى التجربة . حيث يحب أن يتخذ القرار ويجرب القيام به حتى يرى نفسه يستطيع أن يكون شخص مسؤلاً .
  • الجدال لا نهاية له مع المراهقين . حيث تشكوا الكثير من الأمهات أنها لم يعد لديها طاقة للجدال مع أبنائها .

حيث يمكن بعد أن تنتهي المناقشة بينها وبين أبنها في يوم . ثم يعود ليفتح نفس الموضوع مرة أخرى في اليوم التالي !

  • كما يصبح الطفل أكثر رغبة في أن  يذهب إلى المدرسة أو الدروس وحده أو النادي وحده .

حيث يعطيه ذلك الشعور بأنه يستطيع أن يتحمل مسؤلية نفسه

  • لفت الأنظار . حيث يريد أن يعرف هل من حوله يهتمون لرأيه . أو هل هو محبوب منهم .

يري أن يعرف هل هو شخص تابع لأصدقائه . أم هو يستطيع أن يكون قائد عليهم . وغيرها من الأسئلة .

  • ولكن تلك الأسئلة لا تكون واضحة داخلهم . بل أنها تتجسد على هيئة شعور ما يجعل بعض الأفكار تتردد على عقولهم .

مثل شكواه أنه لا يوجد لديه أصدقاء . أو أن لا أحد يحبه . أو أنا أشعر أني لم أستطع أن أنجز أي شئ في حياتي .

  • حاولي أن تستغلي تلك النقطة في أن تعرفي ميول طفلك .

أو ماذا يجب أن يفعل . أو ما النشاطات التي يحب أن يمارسها وتبدأي في مساعدته على تنميتها .

حيث سيزيد هذا من ثقة الطفل بنفسه . و بهذا تكوني داعمة لطموحات أولادك .

كيف أتعامل مع تلك التغيرات التي تطرأ على طفلي ؟

  1. حاولى أن تبحثي عن ما يريحه وليس ما يرحيك أنتي فقط . وقومي بمناقشة مشاكله بهدوء .
  2.  لا تقومي بلوم أطفالك دائماً . لماذا غرفتك دائماً غر نظيفة . أو ستظلين دائماً غير منظمة هكذا . وغيرها من جمل اللوم على طفلك .
  3. أجعلي ابنك يشعر بقربك منه . وأنك دائماً موجودة لسماعه حتى النهاية . وليس شخص يجيب إجابات مقتضبة .
  4. يجب أن تعرفي أن طفلك في ذلك السن يكون سريع الملل . ويمكن أن يغير رأيه أكثر من مرة . لذا يجب عليكي أن تتقبلي ذلك .
  5. قومي بتحديد العديد من الخيارات له . وليس أختيار واحد فقط . مع وجود نقاش دائم بينكم .
  6. بعض الأولاد يغلب عليهم حالة الكسل في تلك الفترة . ولذلك يجب أن تنبهي طفلك لذلك الأمر . ولذلك بالنقاش لا بالجدال واللوم المستمر .

 

<!-- This website is like a Rocket, isn't it? Performance optimized by WP Rocket. Learn more: https://wp-rocket.me - Debug: cached@1571578319 -->