Home مراهقون ومراهقات الصراعات بيني وبين ابني المراهق لا تنتهي ؟

الصراعات بيني وبين ابني المراهق لا تنتهي ؟

الصراعات بيني وبين ابني المراهق لا تنتهي ؟
0
0

في أي بيت وجد به شخص مراهق نستطيع سمعاع بعض الجمل المتكررة مثل ” أنت فاكر ننفسك كبرت”  ؟ أو ” أنت متعرفش مصلحتك فين ”  . ” أو انت مبقتش مطيع زي زمان ” . وغيرها من الجمل التي يوجهها الأباء إلى أبنائهم المراهقين. ويكون الرد من الأبناء غالباً ” أنا عارف أنا بعمل أيه كويس ” . أو ” مفيش حد فهمني ” وغيرها من الردود . ولكي نعرف أسباب حدوث تلك النقاشات بشكل متكرر . يجب أولاً أن نعرف ما هي فترة المراهقة ؟

ماذا نعني بفترة المراهقة؟

يجب أن نعرف أولاً أن فترة المراهقة هي فترة طويلة . ونستطيع أن نستنج من أسمها أنها فترة مرهقة للأبنائنا

  • ويمكن تقسم مرحلة المراهقة إلى ثلاث فترات :
  1. المراهقة المبكرة أو ما يطلق عليها ما قبل البلوغ .
  2. المراهقة المتوسطة وهي ما يتم بها فترة البلوغ .
  3. المراهقة المتأخرة وهي فترة ما بعد البلوغ .
  • ولكل فترة من تلك الفترات متغيراتها الجسمانية والنفسية والأجتماعية ومايصحبها من تغيرات في المشاعر ابنك .حيث يتولد لدى الطفل حيرة أو عدم فهم لما هو فيه . وتتداول الأسئلة بداخل الطفل  هل أنا كبرت أم لازلت صغير . وغيرها من الأسئلة المتعلقة بهذا الأمر .
  • وأكثر ما يميز تلك المرحلة هو أن المراهق يريد أن يرسم طريقه بنفسه . ويريد أن يتخد قراراته بنفسه . ويصحاب ذلك الكثير من الأعتراضات على أوامر الوالدين ومن هنا يحدث الصراع بين الأهل والمرهق ! .

كيف أتخلص من الصراعات المستمرة بيني وبين ابني المراهق ؟!

يجب أولاً علي الوالدين أن يكون لديهم تفهم أتجاه الأحتياجات النفسية  للطفل . ومحاولة سد تلك الأحتياجات . حيث أن المراهق يحتاج الي 6 أحتياجات أساسية .

  1. يحتاج ابنك المراهق إلي الحب . حيث يجب ان يعرف ابنك أنك تحبه كما هو وليس لأنه يطيع الأوامر فقط أو يلبي الطلبات التي تطلبها منه .
  2. يوجد أحتياج لدي المراهقين يسمى أحتياج القبول . ونعني بكلمة قبول أي أننا كوالديك قابلين كل تصرفاتك ومميزاتك وعيوبك . حيث أن المراهق يكون غالباً غير قابل لتغير شكله الجسماني وتغير صوته . وغيرها من تغير المشاعر .
  3. أحتياج طفلك إلى الأمان . وكثير من الأباء والأمهات لا يعرفون كيفية أعطاء ذلك الأحتياج إلى أطفالهم عند وصولهم إلى سن البلوغ . ويكون ذلك عن طريق أعطاء طفلك المساحة المستمرة للكلام معك . وقول أخطائه دون خوف منك أو تردد . تحت هدف إيجاد حل أمثل للمشاكل التي يقع بها .
  4. الأحتياج إلى التشجيع  . حيث أنه مثل ما يقوم الأباء بمحاسبة أولادهم المراهقين علي أخطائهم . يجب أيضاً تقديم التشجيع أتجاه القرارات .
  5. الأحتياج للأنجاز : ونعني بذلك أعطاء طفلك مسؤليات ومهام يقوم بأنجازها . أو أخذ رأي ابنك في قرارات تتخذها ونقاشه فيها .
  6. الأحتياج إلى الأنتباه : وهو من أكثر الأحتياجات التي تسبب المشاكل والصراعات بين الأباء والأبناء . حيث أن في فترة المراهقة يحتاج ابنك إلى تكوين صداقات مع أطفال يشبهونه . وغالباً ما يكون الطفل قريب إليهم أكثر من والديه ولذلك يعتري الأباء القلق أتجاه أبنائهم . لذا يجب أعطاء طفلك تلك المساحة بشكلها الطبيعي . ولا يجب أن نشعر الطفل بذلك القلق أو عدم الرضى عن قربه من اصدقائه حتي يكون والديه هما الملجأ الوحيد الذي يلجا إليه عند وقعوه في مشكلة أو عند رغبته في أتخاذ أحد القرارات .

 

<!-- This website is like a Rocket, isn't it? Performance optimized by WP Rocket. Learn more: https://wp-rocket.me - Debug: cached@1575970043 -->