Home منوع المراهقة فترة أساسية بين الطفولة والنضج.

المراهقة فترة أساسية بين الطفولة والنضج.

المراهقة فترة أساسية بين الطفولة والنضج.
0
0

أبناؤنا والمراهقة ملف يحتاج التحدث عنه مراراً وتكراراً . كما يحتاج أيضاً إلي إعداد مكثف من الوالدين من حيث الإعداد النفسي والثقافي والعلمي وأيضاُ إعداداً لشكل العلاقة بين الأباء والأبناء.

ماذا نعني بكلمة مراهقة ؟

  • مصطلح مراهقة هو مصطلح تربوي حديث حيث يشتق من كلمة إرهاق . لما فيها من أرهاق للأولاد . ولكن الأطباء يفضلون كلمة البلوغ أكثر من كلمة مراهقة حيث يبدأ الطفل من هذه المرحلة بالوصول إلي غاية أو إلي هدف ما .ولكن في نهاية الأمر فإن المصطلحان موجودان ويحدثان بلاشك.

تعرفي أولاً علي فوائد المراهقة:

  1. لا نعني بالمراهقة هنا البلوغ الفعلي عند الذكور والأناث فقط . ولكن نعني أيضاً أنها المرحلة الفاصلة بين التحول من طفل يريد اللعب وأكل الحلوي  و الضحك الي شخص ناضج واعي وقادر علي تحمل المسؤلية . لذا يجب أن يفهم كل أب وأم أن هذه المرحلة مهمة في حياه أبنائهم وتحتاج منهم أنتباه شديد.حيث أنه أما أن يستغل الوالدين تلك المرحلة بشكل صحيح ويستطيعون أن يكتسبوا أبنائهم أو أن يتصرفوا تصرفات تبعدهم عن أبنائهم وتخلق الحواجز بينهم.
  2. وإليكي هنا بعض الأشياء التي يجنيها طفلك في فترة مراهقته.
  •  تعلم طفلك ان يكون له رأي ويبدأ في التعبير عن رأيه .
  • يتعلم أيضاً اتخاذ القرارات وتحمل مسؤلية تلك القرارات وما لها من عواقب
  • أن يكون شخص مفيد وناجح لنفسه ولغيره .
  • ويشعر انه وسط مجتمع محترم وعليه ان يظهر بصورة حسنة.
  • أن يخطأ ابنك ويتحمل نتائج أخطائه بنفسه.
  • يحدث له نضج في المشاعر أتجاه الجنس الأخر وايضاً أتجاه المجتمع الذي حوله من أصدقاء ومعلمين وحتي أتجاه الوالدين.
  • يبدأ تفكير طفلك بالنضوج حيث تلاحظين اختلاف نظرته أتجاه الكثير من الأشياء .

أخطار مرحلة المراهقة:

للأسف يحول الكثير من الأباء مرحلة المراهقة بشكل كلي الي مرحلة خطر . ولكن الحقيقة ان جزء صغير منها هو ما نستطيع أن نقول أنه خطر. حيث أن الكثير من الأباء يظنون أن عناد أبنائهم وعدم استجابتهم للأوامر ورغبتهم في تنفيذ ما يدور في عقولهم هو شئ سلبي.

ولكن في الحقيقة هو شئ أيجابي حيث أنه يجعل طفلك يصر علي هدفه بعد ذلك بوجه عام . ويجعله يريد أن يظهر رأيه في كل شئ حوله لا أن يكون أنسان سلبي.

  • لذا يجب أن تعلمي أن غلقك لباب النقاش بوجه عام مع ابنك في سن المراهقة يبدأ في كسر شخصية طفلك وقوة إرادته أيضاً.
  • أو أن يتولد بينك وبين ابنك فجوة كبيرة . ويبدأ طفلك باللجوء إلى تنفيذ ما يريد دون روجوع إليك أو أن يبدأ بأخفاء الكثير من الأمور في حياته عنك.
  • لذ يجب أن تعرفي أن من المفيد أن يخطأ طفلك ويصر علي قراراته  لا أن يكون شخص بلا رأي او بلا هدف لا يستطيع أتخاذ أي قرارات في حياته .

روابط ذات صلة:

كيف أتعامل مع إبني في سن المراهقة ؟

 

 

<!-- This website is like a Rocket, isn't it? Performance optimized by WP Rocket. Learn more: https://wp-rocket.me -->