Home منوع كيف تتغير مشاعر طفلك حسب عمرة ؟

كيف تتغير مشاعر طفلك حسب عمرة ؟

كيف تتغير مشاعر طفلك حسب عمرة ؟
0
0

تطور ونمو الطفل لا يتوقف على تطور ونمو حواسه وعضلاته وذكائه، بل هناك جزء أساسي نغفل عنه كثيرًا وهو “المشاعر”، تتطور مشاعر الطفل وتنمو مع العمر، وتمر هذه المشاعر المختلفة بمراحل مختلفة تتغير وتتشكّل فيها، في هذا المقال، نتعرّف معًا على مراحل تطور ونمو مشاعر طفلك حسب عمره، كي تستطيعي التعامل معه بطريقة مناسبة لمشاعره في كل فترة.

تطور مشاعر الطفل:

تطور المشاعر أمر معقّد للغاية يبدأ في مرحلة الطفولة ويستمر حتى البلوغ، المشاعر الأولى عند الطفل في عامه الأول مثل: الغضب والحزن والفرح والخوف يعبّر عنها بتعبيرات الوجه في المقام الأول، وفي وقتٍ لاحق، عند بلوغه مرحلة الصغر يبدأ الطفل في تطوير مشاعره لتصبح أكثر تعقيدًا ويُضاف إلى القائمة مشاعر جديدة مثل: الخجل والمفاجأة والحرج والشعور بالذنب والفخر والتعاطف إلخ، كما يبدأ طفلك في هذه المرحلة تطوير الشعور بالذات والشعور بحب الآخرين له بشكل واضح مبني على الأفعال والأقوال الصريحة.

من سن 0-18 شهرًا:

يبدأ الأطفال في تكوين نظرتهم الأولى عن العالم الجديد من حولهم ونظرتهم عن أنفسهم في هذه المرحلة التي يعتبرها البعض مرحلة رضاعة ونمو حركي فقط، لكنها تعتبر أهم مرحلة في حياة الطفل والتي يبني عليها مشاعره وأفعاله المستقبلية بشكلٍ كبير، ومن أهم احتياجاتهم من المشاعر في هذه السن الثقة والأمان.

من 18 شهرًا-3 سنوات:
يمكن تسمية هذه المرحلة العمرية بمرحلة “الاستقلال” حيث تصبح لدى الطفل كثير من المشاعر التي تصب جميعها في رغبة عارمة في الاستقلال والاعتماد على النفس وعدم مشاركة أغراضهم الخاصة مع الآخرين، ما يجعل مشاعر أخرى تبدأ في الظهور ومنها الإحباط من عدم قدرتهم على القيام بكل شيء بمفردهم، وبالطبع يصبح هذا هو السبب الرئيسي في نوبات الغضب المنتشرة في هذه السن،

من 3-4 سنوات:

الفرح والحزن والحماس والإحباط وغيرها من المشاعر المتداخلة سمة رئيسية لهذه السن، فلا يستطيع الطفل إلى الآن التعبير عما يدور داخله في شكل كلمات منظمة وواضحة، لكنه يستطيع التعبير بطرق أخرى منها الانعزال أو المشاركة أو تغيرات في السلوك إلخ، كذلك يميل الأطفال في هذه السن إلى الخيال، يتخيلون كثيرًا من الأشياء من حولهم في صور مختلفة وعليكِ أن تسايريهم ولا تقومي بنهرهم لتخيلهم أشياء غير موجودة، بل حوليها إلى قصة أو موقف مضحك حتى لا تؤذي مشاعرهم التي يعبرون عنها بشكل صريح من خلال ما يتخيلون.

من 4-7 سنوات:

في هذه المرحلة يبدأ الطفل في التعامل برفق وحذر مع مشاعر الآخرين وخصوصًا من يهمه أمرهم، مثل الأم والأب والأصدقاء المقربين، يفعل ما يستطيع لإرضائهم ومع هذا لديه في قرارة نفسه مشاعر قوية بتقدير الذات وأهمية رأيه في معظم الأمور.

في كل مرحلة عمرية من المراحل السابقة يجب عليك التعامل بإيجابية وحرص مع طفلك ومع مشاعره وتقديرها، وعليك الابتعاد تمامًا عن تجاهل هذه المشاعر فالطريقة المثالية لتربية طفل سوي هي إقرار مشاعره منذ لحظة ميلاده.

<!-- This website is like a Rocket, isn't it? Performance optimized by WP Rocket. Learn more: https://wp-rocket.me -->