Home منوع أبناؤنا والمراهقة …ملف لا يمكن تجاهله .

أبناؤنا والمراهقة …ملف لا يمكن تجاهله .

أبناؤنا والمراهقة …ملف لا يمكن تجاهله .
0
0

ملف المراهقة هو من الملفات التي تحتاج إعداد مبكر . سواء كان من الوالدين أو من الأبناء . حيث يجب أن يستعد الأباء لتلك المرحلة نفسياً وثقافياً . بجانب الإعداد لشكل العلاقة بين أبننا المراهق والأباء . ولكن يجب أن نعرف أولاً ما المقصود بكلمة مراهقة ؟!

ما هي المراهقة ؟

يعد مصطلح المراهقة مصطلح حديث  . ويأتي من كلمة الإرهاق . لما تتسبه من أرهاق للابن أو الأبنة وللأم أيضاً .

ولكن أغلب الأطباء يفضلون مصطلح البلوغ . حيث تعطي أنطباع أن الطفل يصل إلى غاية أو إلى هدف معين .

ولكن في كل الحالات فإن الفكرتين الأرهاق والبلوغ متواجدون في حياه الطفل .

ما هي فوائد مرحلة المراهقة ؟

قبل التحدث عن مشاكل المراهقة يجب أن نتحدث أولاً عن فوائدها .

حيث أن تلك المرحلة يتحول فيها ابنك من طفل جميع اهتمامته اللعب  والحلوى والألعاب . إلى إنسان ناضج . وهذا هو السريان الطبيعي لمرحلة المراهقة . ولكن في حالة أن الرحلة الأهل والطفل لتلك المرحلة صحيحة .

حيث كما ذكرت د . منى البصيلي تعبيراً عن مرحلة المراهقة ” أنها كالممر الطويل المليئ بالنار والألغام . فإما أن تعبرى مع طفلك بسلام  سوياً . ونعني بسلام أن علاقتك بابنك لازالت جيدة ولازلتم أصدقاء . أو أن تتركي طفلك يعبر ذلك الممر وحيداً ثم تقابليه من الناحية الأخرى . بدون تواجدك بجانبه في أصعب مراحل حياته ! . وهذا يجعله بعيداً عنك وليس صديقاً قد شاركيه في تكوين شخصيته المستقبلية ”

لذا يجب أن تعرفي أن تلك المرحلة مفيدة جداً لطفلك ولعلاقتكِ معه .

حيث يتعلم طفلك في تلك المرحلة :

  • أن يكون له رأيه الخاص به .
  • أن يتأخد القرار ويتحمل نتيجته .
  • يتعلم أيضاً أن يكون شخص مفيد وناجح لنفسه ومن حوله .
  • يتعلم أن يكون محترماً ومهذباً وسط مجتمعه .
  • نضوج مشاعر الطفل أتجاه الجنس الأخر . وأيضاً أتجاه والديه . ومن حوله .
  • نضوج الفكر عند الطفل . حيث أصبح يستطيع استيعاب أشياء أكثر .

لذا لا يجب على أي أم أن تستهين بتلك المرحلة . فإما أن يخرج منها طفلك شخص ناضج قادر علي تحمل المسؤلية وقادر على تحمل نتيحة قراراته . و يتعلم من أخطائه . او أن يخرج شخص لا يأبه بمن حوله ولا يستطيع تحمل مسؤلية نفسه حتى !

أخطار المراهقة : 

ونجد بعد كل ذلك أن جزء صغير جداً من تلك المرحلة هو الذي تقومين فيه بحماية ابنك من الاخطار . حيث أن كثير من الاباء يحولون تلك المرحلة بأكملها إلى حماية من الأخطار ! .

فنجد أن الأم ترى أن مجادلة ابنها لها وإصراره على رأيه هو من النقاط التي يجب أن لا تسمح بها . في حين أننا كما ذكرنا سابقاً

أن كل هذا يقوم ببناء شخصية الطفل وجعله أكثر نضجاً . فلا تقومي بكسر ذلك الجزء عنده ! .

ويجب أن تعلمي أنه من الطبيعي أن يقع ابنك في خطأ مرة وأثنان وأكثر . فلا يوجد أحد لا يخطئ . فإن كنتي تريدين من طفلك عدم ارتكاب الأخطاء. فإما أن تكوني لا تعرفي عن حياه طفلك شئ . أو أن يكون طفلك غير كامل النضج !

لذا لا تجعلي تلك المرحلة فاشلة بأن تغلقي الأبواب على أولادك . وتمنعيهم عن صديق بحجة أنه صديق سؤ . أو لا تذهب إلى ذلك المكان . وغيرها من المواقف التي تظهر الخوف المتزايد من الأباء وأثاره الضارة على تلك المرحلة .

ويجب أن تعلمي أن خطأ لطفلك في سن 12 أو 13 يكون لدينا قدرة على تحمله أكثر من خطأ له في عمر 18 عشر لا نستطيع حله ! .

<!-- This website is like a Rocket, isn't it? Performance optimized by WP Rocket. Learn more: https://wp-rocket.me - Debug: cached@1576006641 -->